مركز الدكتور محمد حماده

الطرق الحديثة لعلاج المفصل العجزى الحرقفى أ.د.محمد حمادة استاذ علاج الألم بطب الأزهر

0 1٬656

الطرق الحديثة لعلاج المفصل العجزى الحرقفى:

يعد التهاب المفصل العجزى الحرقفى (مفصل الحوض الخلفى) احد اهم اسباب الام اسفل الظهر وكثيرا ما يلتبس على المريض المصاب بالتهاب وخشونة هذا المفصل بأنه يعانى من انزلاق غضروفى بين الفقرات القطنية او انه يعانى من الام عرق النسا او خشونة فى الفقرات القطنية ولكن بالكشف الطبى الدقيق يتم تشخيص التهاب وخشونة مفصل العجزى الحرقفى وقد يحتاج الطبيب بعد الفحص الأكلينيكى الى عمل اشعة سينية او صورة اشعة رنين مغنطيسى لتأكيد تشخيص الحالة ومن ثم يبدأ العلاج فاذا كان المريض يعانى من التهاب او خشونة بسيطة قد يصف لة الطبيب بعض الأدوية المسكنة للألام والمضادة للألتهابات مع عمل بعض التمرينات البسيطة او جلسات العلاج الطبيعى وفى الغالب تكون كافية لعلاج الحالات البسيطة من التهاب هذا المفصل اما اذا كانت درجة الخشونة متوسطة اوشديدة فهنا نحتاج الى عمل تدخل محدود عن طريق حقن المفصل المصاب بمضادات الالتهاب ثم حقن السائل الجيلاتينى او حقن البلازما الغنية بالصفائح الدموية سواء داخل المفصل المصاب او الاربطة الموجودة حول المفصل والتى قد تكون هى الأخرى سببا فى الالام التى يعانى منها المريض ويتم ذلك تحت التخدير الموضعى والتعقيم الكامل وكذلك يتم باستخدام احدث اجهزة الموجات فوق الصوتية لمتابعة ابرة الحقن اثناء حقن المفصل وكذلك الاربطة الموجودة حول المفصل. اما الحالات الشديدة من خشونة وتأكل المفصل فيتم علاجها عن طريق تقنية التردد الحرارى وهى من التقنيات الحديثة عالميا وتتم على الأعصاب الحسية المحيطة والمغذية للمفصل لمنع هذة الاعصاب من نقل الاشارة العصبية المؤلمة من المفصل المصاب الى الجهاز العصبى المركزى دون التأثير على اعصاب الحركة ولذلك فهى طريقة امنه تماما مثلما يحدث مع حشو عصب الضرس دون اللجوء الى خلعه ودون التأثير على حركة الفك. هذة هى التقنيات الحديثة فى علاج المفصل العجزى الحرقفى دون اللجوء الى الجراحة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.