مركز الدكتور محمد حماده

اسباب فشل التردد الحراري في علاج آلآم الإنزلاق الغضروف|د.محمد حمادة استاذ علاج الألم بطب الأزهر

0 25٬524

هل التردد الحرارى تقنية فاشلة?

تقنية التردد الحرارى من التقنيات الحديثة الناجحة جدا فى علاج التهاب الاعصاب بصفة عامة سواء كانت مركزية أو طرفية وخاصة إذا كان التهاب الاعصاب غير مستجيب للعلاجات الدوائية وغيرها.وكذلك علاج الام خشونة المفاصل الشديدة فى جميع أنحاء الجسم مثل المفاصل الجانبية للعمود الفقرى والمفاصل العجزى الحرقفى ومفصل الكتف والحوض وغيرها. وهذه التقنية معترف بها دوليا وتستخدم فى معظم دول العالم ولها دور فعال جدا فى علاج الام الانزلاق الغضروفي المسبب ضغط على جذور الاعصاب سواء كانت قطنية أو عنقية واهمها علاج تنميل والآم الذراعين والرجلين (آلام عرق النسا) والغير مستجيب للعلاج الدوائي. وقد يشكو بعض المرض من فشل تقنية التردد الحرارى فى علاج آلامهم خاصة الناتجة عن الانزلاق الغضروفي وهذا يرجع إلى عدة أسباب أهمها التشخيص الخاطئ لحالة المريض وهذا ينتج من اعتماد كلا من الطبيب والمريض على صور أشعة الرنين المغناطيسي فقط فى تشخيص الحالة. لذلك لابد من اتباع الخطواط التدريجية لتشخيص الحالة تشخيصا صحيح ويتأتى هذا عن طريق: 1-سماع شكوى المريض جيدا 2-فحص المرض اكلينيكيا 3-الاطلاع على صور الاشعة والرنين المغناطيسى والفحوصات الأخرى. وبذلك يتم تشخيص حالة المريض تشخيصا جيدا وبالتالى يمكن تحديد طريقة العلاج المناسبة لحالته سواء بالتردد الحرارى أو غيره وليس كل مريض كالآخر فاختيار المريض الذى يصلح له تقنية التردد الحرارى من قبل طبيب عامل مهم جدا فى نجاح هذه التقنية الحديثة.

العنوان: جمهورية مصر العربية-القاهرة-15مدينة نصر- ميدان الساعة-عمارات رابعة الاستثمارى-الدور الثانى

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.